Arabic

LK banner 2016

11:25:45
 17/07/2019

قبل حوالي 70 ألف عام مضت، كانت هنالك قارتين كبيرتين في العالم واللتين سرعان

ما انهارتا وغرقتا في المحيط. أما قارات العالم في يومنا هذا، فما هي إلا الأراضي

 التي ظهرت بعد ذلك الانهيار. أما سكان هاتين القارتين، الذين نجوا من الانهيار، فقد انتشروا

حول العالم. وبدأت الحياة من جديد. سكان العالم الجدد منهم الذين

كانوا يتعرضون لأيام عصيبة، انفصلوا عن بعضهم البعض لآلاف من السنين.

أسس السكان الذين انفصلوا عن بعضهم قراهم وبلداتهم ومدنهم وحكوماتهم

 الخاصة بهم فوق أماكنهم الخاصة وأسسوا حضاراتهم الخاصة أثناء ذلك. أما

اليوم، فتوضح الحضارات التي توصل إليها العالم اليوم المسافة التي غطتها الإنسانية خلال

 70 ألف عام خلت.

أما حياة العالم المتطورة والحياة المتطورة للنباتات والحيوانات والإنسان

 الذين يعيشون في هذا العالم فتتغير ويعاد ترتيبها مرة كل 70 ألف سنة بشكل روتيني.

واليوم، وبالموازاة مع الجليد الذائب من القطبين، يتحضر العالم لنقلة نوعية ويقترب بسر

عة نحو الوقت المحدد لنهاية العالم. وعندما ينصهر جليد قطبي الكرة الأرضية برمته،

 ينقل العالم نفسه نحو مركزه ويعيد تنظيم ذاته.

ولكن ما يحمل أهمية أكبر في الواقع، هو المعلومات حول أسباب وجود الحياة على

 الأرض والأسباب التي دعت لبدايتها ونهايتها وإعادة دورتها بعد ذلك. ولكن

هذه هي المعلومات التي لا تزال محجوبة عن العالم حتى اليوم تحمل في

 طياتها قيمة أعظم بكثير من الانزياح العظيم للعالم.

صُمم هذا الموقع الخاص لإيصال هذه المعلومات الهامة عن مستقبل

عالمنا والإنسانية، إلى العامة. وستجدون جميع المعلومات التي قد

تحتاجونها في الكتاب الذي يحمل اسم "النظام الإلهي والعالم" الذي

 أهدته للإنسانية الكائنات الفضائية. وبما أن لكل امرء حق التعلم، فلا توجد حاجة للعضوية. 

Free Hit Counter (01.01.2016)

Copyright © 2016. The Last Knowledge.

هذا الموقع خاص و ليس لديه أي أهداف تجارية .